8أغسطس

كيف أجعل زبوني يقع في حبّي ؟

الفكرة بعيدة تماماً عن أي علاقات رومانسية أو عاطفية أو أفلام بوليوودية أو هوليوودية يا صديقي ! الأمر متعلق بالأعمال ، بهذا المجال الكبير المفتوح ، وبالذات إن كان الحديث عن تسويق الأعمال وتطويرها عبر الإنترنت ..

كيف تجعل زبونك / عميلك / زائر موقعك يقع في حبّك وحب شركتك ، أو البراند الذي تديره أو تملكه ؟!

عندما تشتري سيارة حديثة فأنت -على الأغلب- لا تشتريها بسبب الإعلان المثير للدهشة ، فكلنا نعلم أن الإعلانات وسيلة للفت النظر إلى ميزات المنتجات وليس وسيلة لجعلك تشتري منتجاً يخلو من أي ميزات .. السبب الذي جعلك تشتري السيارة الحديثة هو (شعورك) بأنك ستكون (أسعد) بها ، وبأن (راحتك) ستكون أكبر ، ونظرتك ورضاك عن نفسك ستكون (أكثر) .. أي أنك لم تشترها -منطقياً- إلا لأنك تشعر أنها ستسعدك أكثر ..

ربط المنتجات بالعاطفة أمر في غاية الأهمية ! ولذلك ، حاول أن تفعل الأمور التالية :

1- أرضِ زبائنك بخدمة عملاء فريدة من نوعها : خدمة مميزة ، الرد على أسئلة المعجبين والمتابعين ، التواصل معهم وامتصاص غضبهم وتفهم احتياجاتهم ، اعرض منتجاتك أو خدماتك بطريقة جديدة تسعد الناس … إلخ

2- كن مميزاً بكل ما تفعل : موقعك الإلكتروني ذو التصميم المختلف وغير التقليدي – طريقة عرض المحتوى المتميزة – لوجو الشركة الذي يعلق في الذهن … إلخ

3- لا تهمل التسويق بالمحتوى : يجب أن يكون المحتوى الذي تقدمه شيقاً ، وممتعاً ، ومبهراً ، في آن واحد .. إنّ أهم قرارات الشراء عند الزبائن تنبع من مدى رضاهم عن المحتوى الذي تقدمه ..

4- نعود للمقدمة السابقة ، ربط المنتجات بالعاطفة ، لاحظوا إعلانات الشوكولا التي تربط السعادة بأكل الشوكولا ، أو الشعور الكامل بالرقي عند ارتداء الساعة الفلانية ، أو الشعور العام بالرضا عن النفس والراحة الهائلة إذا قمتَ بالانتقال للسكن في مجمع الفيلات ذاك ..

5- كن ملتزماً بكلامك : لا تقل شيئاً لن تستطيع أن تلتزم به ، تخفيضات يجب أن تستمرّ بها ، جائزة يجب أن تقدّمها في موعدها ، هدايا لعدد معين من الناس عليك ألا تخذلهم .. إلخ

6- حفز عملاءك دائماً على التعليق وكتابة آرائهم الإيجابية ، وكن متفاعلاً معهم كأفضل ما يكون ، ولا تنس عمل المسابقات وتقديم الجوائز بشكل شبه دوري .. هذه علاقة يجب أن تبنيها وتحافظ عليها معهم ..

لا تنسى ؛ عميلك هو مستقبل شركتك 🙂

شارك التدوينة !

عن hasan

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© Copyright 2016, All Rights Reserved